رجل وامرأة وبينهما القدر للكاتب الصحفى احمد شعلان

قصص واقعية انتهت قبل ان تبدء
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أسف حبيبتى كلمات احمد شعلان
الجمعة يناير 01 2010, 15:04 من طرف احمد شعلان

» احبك ولا احبك
الجمعة يناير 01 2010, 14:56 من طرف احمد شعلان

» قصة حب نهاية عام وبداية عام
الجمعة يناير 01 2010, 14:37 من طرف احمد شعلان

» ماتت في حضن حبيبها
الثلاثاء نوفمبر 03 2009, 03:26 من طرف احمد شعلان

» امرأة تفقد جنينها بسبب موضوع في منتدى
الثلاثاء نوفمبر 03 2009, 03:21 من طرف احمد شعلان

» فتاة تصاب بالإيدز عن طريق الشات
الثلاثاء نوفمبر 03 2009, 03:14 من طرف احمد شعلان

» حتى الدموع لها نواع
الخميس أكتوبر 29 2009, 16:08 من طرف احمد شعلان

» يابنات ديروا بالكم علا حالكم
الخميس أكتوبر 29 2009, 16:05 من طرف احمد شعلان

» تلميذة اسكتت معلمتها الامريكية
الخميس أكتوبر 29 2009, 16:03 من طرف احمد شعلان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 انت عمرى الحاضر والمستقبل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعلان

avatar

المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: انت عمرى الحاضر والمستقبل   الجمعة أغسطس 07 2009, 19:48

أعلنتك عمري الجديد
عمري الخارج عن ارادتي
والساكن فوق وسادتي
أعيش عليك ، أعيش فيك
وأبني على طيفك تاريخي
وأبني حضارتي
فلتشهد علي النجوم
والزمن الذي يتوقف في ساعتي
أنك حين تحضر اليّ
تصبح عيناك حكامي
ويديك قادتي
لأحيا بعمر خارج العمر
ويخرج النبض عن وصايتي

أعلنتك ... عمري
عمري الذي أعيشه
وأنا أنتظره
بكل أنوثتي ، بكل أناقتي
أحاور المرايا والعطور
وأحمل بين أناملي ذاك الشعور
أصبح مثل العصفور
أطير ، أطير وأنسى مكاني ومكانتي
لأنك حين تحضر اليّ
أراني في عينيك لا في عينيّ
وتتألّق في وهجك ، محارتي

أعلنتك عمري
الذي احتوى جمالي
وذاب ليختفي معي خلف تلالي
خلف القمر ، وخلف الشمس
ألغى كل لحظات الأمس
وسكن هضابي ، سهولي ، وجبالي
اصرخ في كل انحائي واياك الهمس
فالهمس أحيانا يغار من دلالي
ولا يبلغك ما ترنو اليه
ولن يجبيك عن مطلب وسؤالِِ
فاصرخ لتحطّم جدار الزمن
اني بانتظارك يا عمري الغالي
أعلنتك عمري

ووقفت أتامّل عقارب الساعة

كيف تقدّم لي الولاء والطاعة

حين يمرّ طيفك فوق وسادتي

ليصمت كل العالم أمامي

ويصغي لباقة من اعطر انغامي

يعزفها اللقاء المتسلّل

داخل محارتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adabtaleba.ibda3.org
 
انت عمرى الحاضر والمستقبل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رجل وامرأة وبينهما القدر للكاتب الصحفى احمد شعلان :: الفئة الأولى :: احبك حتى اخر العمر-
انتقل الى: