رجل وامرأة وبينهما القدر للكاتب الصحفى احمد شعلان

قصص واقعية انتهت قبل ان تبدء
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أسف حبيبتى كلمات احمد شعلان
الجمعة يناير 01 2010, 15:04 من طرف احمد شعلان

» احبك ولا احبك
الجمعة يناير 01 2010, 14:56 من طرف احمد شعلان

» قصة حب نهاية عام وبداية عام
الجمعة يناير 01 2010, 14:37 من طرف احمد شعلان

» ماتت في حضن حبيبها
الثلاثاء نوفمبر 03 2009, 03:26 من طرف احمد شعلان

» امرأة تفقد جنينها بسبب موضوع في منتدى
الثلاثاء نوفمبر 03 2009, 03:21 من طرف احمد شعلان

» فتاة تصاب بالإيدز عن طريق الشات
الثلاثاء نوفمبر 03 2009, 03:14 من طرف احمد شعلان

» حتى الدموع لها نواع
الخميس أكتوبر 29 2009, 16:08 من طرف احمد شعلان

» يابنات ديروا بالكم علا حالكم
الخميس أكتوبر 29 2009, 16:05 من طرف احمد شعلان

» تلميذة اسكتت معلمتها الامريكية
الخميس أكتوبر 29 2009, 16:03 من طرف احمد شعلان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 رحيل .........................

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت مصر



المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رحيل .........................   الثلاثاء أغسطس 04 2009, 10:02

رحيل


لست أريد من الدنيا سوى رحيل
انزع روحي الحزينة من جسدي
فأصير بلا جسدي النحيل
أطير حراً بلا الآم تقتل قلبي
بلا أوجاع تقهر صبري ...
وامضي الى البعيد ...
الى المجهول المريب ...
الى الغيب المكتوب
في صفحات القدر العجيب
اسرح في فسيح الكون
أطير في السماء ..
أغوص في العمق البعيد
امشي وحيداً بشبح روحي
بين الناس كما كنت امشي
يوم كنت في الحياة وحيد
تجاهل الناس أمري
وتجاهلوا حزني
فما هي الحياة بدون
مواساة صديق ؟؟
أصادق النجوم التي
في ليل السماء
أرافق القمر الذي
يطلع كل مساء
اغني مع أمواج البحر
حين تحركه الرياح الهوجاء
اغني مع أصوات الشجر
فيبكي على حزني القمر
أحاكي صمت السنين
فأنثر روحي رماداً
فوق آهات الحنين
أبعثر أشواقي خلفي
واتناها في المدارات فأختفي
اليوم أروح طيراً ..
واغدو بحراً ..
أعيش ذكرى ..
أموت وابقي ..
لا فرق ...
فالألم انتهى ..



الصفحة الأخيرة

سيبدو لك العالم مألوفاً الى حد اللا معقول ...
وتعتاد اناس تصادفهم في الحياة .. يصبحون جزءاً من النهار
حتى لو لم تعرف اسم واحد منهم .. تعتاد ذات المشهد الذي
تراه عيناك .. حينما تحط انظارك على اشباح لم نراهم قط ..
نحاول استكشاف الاعماق .. التعرف على شخصية عدد منهم
نغوص في قلوبهم .. ونخرج باستنتاجات شتى .. تلك هي الحياة
يا عزيزي .. نبدؤها بتساؤلات لنتعرف على من حولنا ..
وننتهي بإجابات ربما سنندم عليها لمجرد معرفتنا لها ..
او ربما سنندم لمجرد عرفنا معنى فراق هذه الاجابات التي
اصبحت غالية وعزيزة على قلوبنا .. وتمر الأيام وتمر معها
صفحات كتاب خطه لنا القدر لتتوارى عن الانظار تلك السطور
بظهور سطور جديدة .. تكسبنا التجديد وحب التواصل لمعرفة
باقي اسرار العالم .. ونغامر بكل ما امكننا من طاقات ..
نحب .. نحزن .. نبكي .. نتذكر في نهاية تلك المغامرة
الفاشلة اتفه الامور التي لم نلق لها اهتماماً .. ولم نأخذها
في الحسبان .. لأن العالم اطفئ في تلك اللحظة كل الشموع
وبقيت وحدي مع الذكرى ارتجي الامل واذرف الدموع ..
بعد كل شيء .. بعد كل تلك المعرفة .. اصل الى لا شيء
ولا نتيجة تذكر .. فالحياة مثل الدائرة .. نبدأها من الصفر
وننتهي الى الصفر .. وهذه يا عزيزي هي خاتمة الكتاب
هي الصفحة الاخيرة ...


حلم

كبرت كثيراً رغم صغر سني ..
لازلت شاباً .. احمل في كفة احزاني ..

وفي الكفة الاخرى
احمل املي وسعادتي المنتظرة ..
حلمي كبير كبير .. وشوقي في تسارع
لأحقق احلامي .. احلامي باتت كنجوم اتمناها
واتمنى ان اكون مثلها تلمع في سماء الكون ..
ومن حلم الى حلم .. اقفز كالشهاب في مجرة الاحلام ..
ارافق النغمات .. اراقص الكلمات .. اغني واضيء
بابتسامتي نور الحياة .. حلم جميل
وليس بأخير .. احلامي كثيرة ..
وتحقيقها حلم .. جميلة انت يا احلامي ..
احلام طفل بريء ..
احلام العصافير ..
احلام النجوم بعد ان
تصبح وحيدة في الكون ..
وتتمنى ان تحيطها باقي النجوم ..
او تعود كبذرة الى الارض ..
لتولد كزهرة .. تخرج روحها لتلامس كل النجوم ..
تلك هي احلام روح السعادة ..
وذاك النجم في السماء كان حلمي ..
اتمناك يا حلمي .. اتمنى ان تتحقق ..
واكون انا وانت واقع ..




مجرد عنوان



بكى علي الزمن .. واشتفى بي القدر ..
اخبريني يا حياتي كيف سأبقى حياً ؟؟
اخبريني يا روحي الى اين ستصعدين يوم
تفارقيني ؟؟ اخبرني يا زمن اي قصة
ستكتب بعد تاريخي .؟؟ اخبرني يا خوف ..
اي خوف يأتي بعدك كالمجهول ؟؟
اخبريني ايتها الاماكن .. اي جانب منك
ستعطيني التعاسة الكبرى ؟؟
اخبروني .. كيف لي ان اعرف ان اثق
او اشعر ؟؟ بعد ان اصبح الحزن هو الانسان
وصرت مجرد عنوان .. معنى يشكل فراغاً
من دون مكان .. تعب .. شقاء .. معاناة ..
لا احاسيس ولا مشاعر .. لماذا علي ان اكون
لأموت بمأساتي ؟؟ لماذا علي ان اعيش لتستمتع
بي تعاساتي .؟؟ اين انت الليلة يا مأساتي ؟؟
لا تبتعدي عني فقد ادمنت عليك ..


مجرد أحلام


وتبقى الاحلام كماهي ..
سواء كانت في الصحو او المنام ..
نتخيل السعادة .. ونبحث عنها ..
نركض في كل مكان من اجل تلك الاحلام ..
لا نعلم الى اين تأخذنا الحكاية ..
او الى اين ستنتهي بنا فيها البطولة ..
نصنع من انفسنا رؤساء .. امراء .. عاشقين ..
وربما نتخيل اننا في الحياة مخلدين ..
لا عليكم .. مجرد احلام ..
تمضي ونحن معها نمضي ..
نبنيها رويداً رويداً ..
وفي لحظة الواقع ..
نصحوا من جديد ..
نتفقد المكان ..
فإذا بها تنهار تلك الاحلام ..
لأنها مجرد احلام ..


تمنيت ان اكون


خصلة من خصلات شعرك التي تحملها النسائم وقت المساء
تمنيت ان اكون سراً من اسرارك المحفوظة في ذاكرتك ..
هذا المساء .. تمنيت ان اكون غروب الشمس .. يودع
النهار ويراقب حزنك .. واتحول الى ليل يسمر مع احلامك
ويداعب سهرك .. ويرافق نعاسك .. ويهذي على رموش
عينيك كما تهذي للنوم مقلتيك ..
وافيق صباحاً جميلاً يوقظك ويسمعك تغريد الطيور ..
فطرب اذنك التي ادخلها كموجات موسيقية ..
تدندن معها دقات قلبك الذي اسيل فيه حباً مسترسلاً ..
يخفق بحروفي .. ويبكي بعدي وحزني ..
فأبصر عينيك وانا اسيل قطرات على خديك ..
تنتحر من شوق ولوعة .. وترمي للأزهار روحها ..
فتصير عطراً يناديك لأكون يا حبيبتي انفاسك ..
احترق في اعماق صدرك .. واخرج دفئاً يغمر العالم بمشاعرك ..
تمنيت ان اكون .. حرفاً من حروفك ينادى به اسمك ..
تمنيت ان اكون .. ايام ترافق عمرك .. وسنين تكتب سيرتك ..
تمنيت ان اكون .. مرآة تنظرين من خلالها الى ذاتك ..
فامتع ناظري بالنظر الى وجهك ..
او مطراً يتساقط على شعرك .. يبلله .. فلا اتبخر ابداً ..
او لباساً من ملابسك .. لا يترك نعومة جسدك ..
تمنيت ان اكون فيك قلباً او روحاً تسكن نفسك ..
ولكن يكفيني فخراً اني حبيبك .. وان قلبي اسير فؤادك ..
وان روحي تعشق روحك .. وان عيوني وان حرمت منك فهي لن تنسى عيونك ..


موت الى الأبد


هكذا كانت النهاية .. حينما انهارت الاحلام على سنة البداية ..
كان السهاد جميلاً .. والنوم اروع راوي للحكاية .. ولكن في تلك
اللحظة اصبح الكابوس دكتاتوراً يبعث الخوف في مملكته الجديدة ..
يأتيني الهلاك من كل اتجاه وكأني مركز النهاية .. يقترب مني
شيئاً فشيئاً .. ويتمسك بجسدي فيقتطعني قطعة قطعة .. فتتلاشى
اجزائي في كل مكان ولا يبقى مني شيء احمله لأواجه فيه العالم
المدمر .. لقد فنيت الحياة , وانتهى الكون ومات الموت الى الأبد
اقف بروحي التي تنظر الى ارواح الى السماء تصعد لتتجمع في
سحابة كبيرة .. فتأخذها الرياح العاوية الى كون جديد لتمطر الناس
هناك فيخرجون من تحت الارض كما تخرج النباتات ويتمايلون كما تتمايل
الاعشاب مع الرياح .. يحاولون الهرب فلا مهرب .. اقدامهم جذور في الاعماق ..
وابصارهم ترقب السماء .. ما افظعه من منظر .. وما اتعسها الدنيا وكم كانت
الحياة قصيرة ... انتهت الاحلام .......


آهــات منتحرة

إلى أي عالم ستتجه أحاسيسي ومشاعري بعيداً عنك ؟؟
ما قيمة الحياة بدونك ؟؟ وماذا يبقى لي من السعادة
وقد اختفيت فجأة !! أي الأحلام والأوهام سأعيش بعدك ؟؟
كل الأشياء لم تعد كما كانت .. تغير الكون .. وتغيرت الحياة ..
قلبت .. طمست .. حتى الوجوه في تعاستها غمست ..

احتاجك فاتنتي .. واحتاج الأمل الذي منك يأتيني ..
يمدني بالقوة ويحيني .. اعطني الحلم الضائع من حياتي ..
وسأقاتل من اجل الحلم ..اعطني علاج قلبي ودواء روحي ..
اعطني دروساً في الحب بل اعطني الحب وسأكون أنا الحب ..
أريد أن احلم .. أن أعيش الحلم .. أن أكون الحلم ..
أن اختفي من الواقع .. من الماضي .. ارحل عنه ..
أنسى اسمه وحروفه .. أنسى كل أمس أوجع فيه قلبي ..
وشق بالحزن صدري .. فخرجت منه حائرة آهاتي .....

أين السعادة ؟؟ أين الغرام ؟؟ أين الحنان ؟؟
جفت العروق بسبب البعد .. وذبلت ورودي وانطفأت أنوار عيوني ..
نار الأشواق في القلب تغلي .. ودموع تذرفها العين فتحرقني ..
حبيبتي بعدك عذبني .. أيقظيني يا حبيبتي من كابوس رحيلك ..
قولي لي بأنك لم ترحلي .. وانك لازلت بجانبي .. في كل ظروفي ..
التعيسة منها والرائعة ..نمضيها مع بعضنا دون فراق أو وداع ..

أرجوك يا حبيبتي أن توقظيني من عذابي ..
وتأخذيني لحنانك .. تمسحين دموعي .. وتمشطين بأصابعك شعري ..
وتغنين لي وأنت تبتسمين في وجهي .. فتتقد أنوثتك في أرجاء حناني ..
يشتعل موقد الحب .. ندفأ بعناقنا .. بحرارة قبلاتنا .. واحمرار وجوهنا ..
نور طيفك أحياني .. ويدك التي لمست صدري أزالت الخوف البارد عن قلبي ..
أنفاسك المتسابقة استنشقها واحرقها في أعماقي .. آاااه منك يا هاجرتي ..
أين أين أنت ؟؟ أهذه هي حياتي ؟؟ أتكوم في الزاوية وحدي ..
أطالع الماضي وانتظر غدي .. أسابق أشواقي والصبر نفد مني ..
لست ادري !! هل هان عليك تركي ؟؟ هل نسيت الحب هل نسيتني ؟؟
أم تناسيت لوعة الحب التي تسحقني .. والى رماد تصيرني ..
روح بلا جسد أبقاني قدري .. وآهــاااااات منتحرة تضنيني ..

احــتــاجــك حبيبتي .... فإلي عــودي .. إلي عــودي .......


بين الميلاد والموت

في ميلادك فلسطين رأيت صلاح الدين ..
ولعزتنا وكرامة شعبنا الف الف حطين ..
وفي الموت رأيت من يظن انه سيسقينا ذل لعين ..
بل نشرب الموت بكأس او نذقه لكل ظلام اثيم ..
على ان نهون ونذل من اجل سفاح هجين ..
ضربوا الامثال فينا .. جعلونا ارهابيين ..
واوقدوا نار العداوة في صدور الجاهلين ..
واوقدنا في القلوب نار الاخوة ونادينا مستصرخين ..
اما آن للأمة ان تحيا من جديد اما حان مجيء صلاح الدين ؟؟
يا امة الاسلام قومي من سباتك قامت عليك جيوش الصليبيين ..
يا امة الاسلام ردي هذا نداء المستنجدين ...
ويحكم من اندلس جديد هل تنظرون ترحيل اهل فلسطين ؟؟
قدقدموا من كل حدب وصوب يبغون تغطية عن جرائم الحاقدين ..
غطوا بترحالهم اليكم اخبارنا ووزعوا الفتنة على المسلمين ..
عيب عليكم عراق يهون .. اتهون عليكم دماء المستشهدين ؟؟
انا الامة احملها في قلبي .. وفي جسدي يسكن وطني لن يسكنه المستعمرون ..
ظنوا نموت من اجل ارضائهم .. بل نموت من اجل ارضاء رب العالمين ..
تكبروا تكبروا ..... ظننتم انفسكم فرعون القرن الواحد والعشرين ..
واستضعفتمونا بل نحن موسى اخر الزمان ....
سينشق البحر ... وستغرقون في الخليج مستنجدين ..
موتوا بغيظكم وحقدكم .. موتوا بطمعكم لنفط سيحرق امام كل الناظرين ..
وستشتعل نيران الشمال في مجدو وسيهزم الجمع في معركة حطين .....
طالوت وداوود جديدين بل هما من جند المسلمين ...
سيهزمون سيهزمون .... وسيخلعون من ارضنا .. وسينار نبراسك فلسطين ..
الله اكبر الله اكبر ... قد حانت لحظة الجهاد .. قد قامت صرخات الغر المحجلين ...
الله اكبر الله اكبر ... مات الغاصب غرقاً .. ونطق الحجر والشجر ......
وعادت ديار اللاجئين ........
الله اكبر الله اكبر .......
نموت وتحيا ارض المؤمنين .. نموت وترفع راية المسلمين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحيل .........................
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رجل وامرأة وبينهما القدر للكاتب الصحفى احمد شعلان :: الفئة الأولى :: احبك حتى اخر العمر-
انتقل الى: